لم تكن دكتوراه عاديه 7

الدكتوراه

فى هذه المره ساتكلم عن مرحلة ما بعد الماجستير والحصول على منحة الدكتوراة ….

بعد ان رجعت من استراليا وانهيت الماجستير بدأت على الفور فى مراسلة الجامعات والاساتذة ….كانت نصيحة المشرف فى فترة الستة اشهر التى قضيتها فى استراليا ان اكتب سيرتى الذاتية بطريقة جيدة …. بالفعل بدأت فى ذالك واخذت اراسل جامعات فى شتى بلدان العالم …. اكنت ارسل فى اليوم اكثر من 20 ايميل …. كان بعضهم يرد بالاجاب والبعض يرد بالسلب وكثير منهم لم يرد ايضا ….كان العامل الاساسى لمن ارسل له هو تقيم الجامعة وكذالك خبرة المشرف …. ساعدنى فى ذالك حصولى على بكالريوس فى الرياضيات التطبيقية … وماجستير فى الفيزياء النظرية … فساعد ذالك على توسيع الدائرة التى يمكن ان ادرس الدكتوراة بها … انتهت هذه الفترة وانا بفضل الله املك 5 منح كاملة من جامعات مختلفة …. وكان هذا رزق من الله عز وجل … كانت موزعه كما يلى …انجلترا …ايطاليا… استراليا (جامعتين)… المانيا ….بعد استشارة ذوى الخبرات والاستخارة قررت ان اسافر ايطاليا 🙂 … حصلت على الفيزا وحجزت سكن … حتى تذاكر الطيران … وفى اخر لحظة قررت ان اغير المسار الى استراليا مرة اخرى ….

كان لمنحة ايطاليا طابع خاص … حيث كانت المنافسة عليها شديده جدا … قال لى المشرف فى المقابلة الشخصيه عبر الاسكايب  انة تقدم لهذه المنحة 300 طالب تم اختيار 15 منهم كقائمه ابتدائية لتصفيتهم الى 5 طلاب سيحصلو على المنحة … وتم عمل مقابلات شخصية ب 15 طالب …. وتم اختيارى من الخمس طلاب …كان المشرف متعاون لدرجه ليس لها مثيل … وهذا ما شجعنى على السفر الى هناك …. الا ان فى نهاية الامر قررت السفر الى استراليا مرة اخرى … الى العاصمه كانبرا … فى جامعة نيوثاوث ويلز …

بالطبع سافرت فى اول فبراير عام 2010 … وكنت قد تعرفت على طالب دكتوراة فى نفس الجامعة….( دكتور صابر السيد) … وهو قد سافر قبلى ب 6 اشهر  وهو من افضل من من عرفت فى حياتى … عندما وصلت الى كانبرا كان قد جهز لى سكن وكل شى … قدر الله ان يكون مشرفى من افضل الاساتذه فى الجامعة ومعروف بين اساتذه التحكم فى العالم …